Skip to content
Bookmark Icon
Print Icon
Email Icon

أمراض الأعصاب وجراحة المخ والأعصاب

يطبق اختصاصيو الأعصاب وجراحة الأعصاب في NewYork-Presbyterian أحدث التطورات في الطب والجراحة والتكنولوجيا لوضع خطة علاج مخصصة لكل مريض من مرضانا. نعد من المؤسسات الوطنية الرائدة في مجال رعاية المرضى والأبحاث والتعليم المتعلق باضطرابات الدماغ والعمود الفقري. ويصنف تقرير U.S. News & World Report دائمًا مستشفى NewYork-Presbyterian ضمن أكبر خمس مستشفيات في الولايات المتحدة في مجال علم الأعصاب وجراحة الأعصاب. ولهذا يأتي المرضى إلينا من جميع أنحاء العالم لتلقي العلاج الممتاز الذي يستند إلى نتائج أحدث الأبحاث التي يجريها متخصصون على أعلى مستوى من التدريب.

جراحة الدماغ والعمود الفقري الأقل تدخلاً جراحيًا

نتبع نهجًا أقل تدخلاً جراحيًا كلما أمكن لعلاج الاضطرابات الدماغية الوعائية وأورام الدماغ والعمود الفقري وغيرها من اضطرابات العمود الفقري وبعض اضطرابات الحركة. وما زال التقدم في مجال جراحة الأعصاب يواصل تقديم حلول مبتكرة لتقليل الألم والمخاطر إلى الحد الأدنى، في الإجراءات الجراحية الأقل تدخلاً ونتائجها بما يعمل على تحسين حياة المرضى.

علاج سرطان الدماغ وفقًا لبيولوجية الورم

يستخدم الأطباء في مراكز أورام الدماغ لدينا تقنيات متقدمة لعلاج الأورام الأولية والنقيلية التي تم تشخيصها حديثًا بالإضافة إلى حالات السرطان المنتكسة بعد العلاج. من خلال برنامج الطب الدقيق لدينا، يقوم أطبائنا بتحليل بيولوجية الورم من أجل اختيار العلاجات التي تستهدف الإشارات الجزيئية التي تحفز نمو السرطان. يتمتع جراحو الأعصاب لدينا بخبرة استثنائية في استئصال أورام الدماغ بأمان عن طريق جراحة لاستئصال أورام الدماغ محدودة التدخل قدر الإمكان؛ وذلك مثلاً باستئصال بعض أورام قاعدة الجمجمة من خلال فتحتي الأنف. كما نقدم أيضًا العلاج الإشعاعي التجسيمي الدقيق وأحدث عقاقير العلاج الكيميائي وإمكانية الاستفادة من التجارب السريرية.

خبرات في علاج العمود الفقري معترف بها دوليًا

يوجد في مستشفى NewYork-Presbyterian أحد أفضل البرامج في أمريكا في مجال رعاية اضطرابات العمود الفقري والرقبة، من أكثر الأنواع شيوعًا وحتى أكثرها تعقيدًا. وعلى مدار سنوات خبرتهم، عمل خبراء رعاية العمود الفقري العالميين لدينا على رعاية المصابين ببعض الحالات النادرة والأكثر صعوبة في العلاج في العالم، بما في ذلك جنف العمود الفقري وغيره من تشوهات العمود الفقري ومشكلات العمود الفقري العنقي (الرقبة) والأقراص المنفتقة وتضيق العمود الفقري والانزلاق الفقاري ورضح العمود الفقري والكسور الفقارية الناتجة عن هشاشة العظام وأورام العمود الفقري وتشوهات العمود الفقري الموجودة منذ الميلاد. ويعمل هؤلاء كفريق واحد لاستعادة الحركة ووظائف الجسم وجودة الحياة للأطفال والكبار من جميع الأعمار.

  • ويتميز اختصاصيو الطب الطبيعي لدينا بالخبرة في العلاج التدخلي لألم العمود الفقري، مثل الاستئصال بالترددات الراديوية للالتهاب المفصلي للعمود الفقري وحقن العمود الفقري والمفاصل وكتل الأعصاب والعلاج بالمضخة داخل القراب (الأدوية التي تعطى في القناة الشوكية).
  • أما إذا استلزم الأمر خضوعك لجراحة في العمود الفقري، فلدينا جراحو عظام وأعصاب مشهورون عالميًا باستخدام التقنيات محدودة التدخل كلما أمكن، بما في ذلك جراحة العمود الفقري بالاستعانة بالروبوت.
  • كما يشتهر أطباؤنا بإجراء جراحات علاج تشوه العمود الفقري المعقدة بدقة مذهلة، مما يمكننا من علاج المصابين باضطرابات في العمود الفقري يعدها الأطباء في المستشفيات الأخرى معقدة للغاية. يحسِّن استخدامنا لجراحة ملاحة العمود الفقري ثلاثية الأبعاد بمساعدة الكمبيوتر في سلامة ودقة كل ما نقوم به في غرفة العمليات، مثل وضع البراغي والأدوات بدقة شديدة.

خبرة في علاج الصرع صعب العلاج

يهتم خبراء علاج الصرع في مستشفى NewYork-Presbyterian بالمرضى من جميع الأعمار، وخاصة من يعانون من نوبات يصعب السيطرة عليها (مستعصية). لدينا مركزان لعلاج الصرع مصنفان من الجمعية الوطنية الأمريكية للصرع على أنهما مركزان شاملان من المستوى الرابع لعلاج الصرع، وهذا أعلى مستوى من التصنيف. ونتميز باستخدام أكثر الاختبارات المتاحة تقدمًا لتقييم وظيفة الدماغ وتحديد نوع النوبات وعددها وموضعها في الدماغ بدقة متناهية. أما إذا كان الصرع الذي تعاني منه لا يمكن السيطرة عليه بالأدوية، فإن جراحي الصرع لدينا يستخدمون أساليب تحفيز العصب المبهم (زراعة جهاز صغير يشبه جهاز تنظيم ضربات القلب يرسل إشارات كهربائية للتحكم في النوبات)، أو التحفيز العصبي المستجيب (جهاز يوضع في الجمجمة للتحكم في النوبات في الدماغ)؛ العلاج الحراري الخلالي الأقل تدخلاً بالليزر (LITT) أو الجراحة الإشعاعية التجسيمية (لتدمير نسيج الدماغ الذي تحدث به النوبات)؛ والجراحة التقليدية لاستئصال المنطقة التي تنشأ بها النوبات في الدماغ. وقد طور جراحو الأعصاب لدينا استخدام تقنيات تخطيط الدماغ بما يسمح لهم باستئصال الأنسجة غير الطبيعية من الدماغ دون التعرض للمناطق المسؤولة عن الوظائف الحيوية مثل الكلام والذاكرة والحركة.

العمل على إبطاء تفاقم اضطرابات الذاكرة

لدينا خبرة خاصة في تقييم وعلاج مرض الزهايمر واضطرابات الذاكرة ذات الصلة، ونقدم خدمات واختبارات التصوير العصبي المتقدمة للوصول إلى تشخيص دقيق. وبمجرد تحديد سبب الخرف، يحدد الأطباء أفضل مسار للعلاج، بما في ذلك أحدث الأدوية لعلاج الأعراض. ونشتهر بخبرتنا في إجراء جراحة موه الرأس السوي الضغط، وهو اضطراب يمكن علاجه وقد يسبب الخرف. كما يتعامل أطباؤنا مع عوامل خطر مرض الزهايمر التي يمكن تغييرها، مثل النظام الغذائي وممارسة الرياضة، في عيادة الوقاية من مرض الزهايمر في Weill Cornell Medicine، وهي الأولى من نوعها على مستوى الدولة.

ريادة عالمية في مجال رعاية مرضى اضطرابات الحركة

تقدم مستشفى NewYork-Presbyterian خدماتها لواحدة من كبرى فئات المرضى في العالم المصابين بمرض باركنسون ومرض هنتنغتون واضطرابات الحركة الأخرى مثل الرنح وخلل التوتر ومرض باركنسون غير النمطي ("باركنسون بلس") ومتلازمة توريت والارتعاش. وتُعد برامجنا لاضطرابات الحركة من بين أولى البرامج وأكبرها في العالم، كما يُعد جراحو الأعصاب لدينا من بين أكثر الجراحين خبرة في البلاد في إجراء التحفيز العميق للدماغ (DBS) لمرض باركنسون وخلل التوتر ومتلازمة توريت والارتعاش، ويتم ذلك بزرع جهاز صغير، يعمل مثل جهاز تنظيم ضربات القلب، في الدماغ لتقليل الأعراض. وتُعد مستشفى NewYork-Presbyterian واحدة من أكثر المراكز شهرة وإقبالاً في تقديم التحفيز العميق للدماغ وكانت من أوائل المراكز التي تستخدم هذه التقنية.

التصلب المتعدد واضطرابات الجهاز العصبي الأخرى الناتجة عن خلل في المناعة الذاتية

يقدم مركزا Columbia University Multiple Sclerosis Clinical Care & Research Center و Judith Jaffe Multiple Sclerosis Clinical Care & Research Center في كلية Weill Cornell Medicine الخدمات للمرضى المصابين بالتصلب المتعدد والتهاب العصب البصري وغيرها من اضطرابات الجهاز العصبي الناتجة عن خلل في المناعة الذاتية. يعمل خبراء التصلب المتعدد (MS) لدينا على تعزيز وظائف جسمك وتحسين جودة حياتك وزيادة استقلاليتك.

رعاية فائقة للأعصاب

لدى NewYork-Presbyterian برنامج رعاية للأعصاب مشهور عالميًا يوفر الرعاية الأكثر تقدمًا في المنطقة. تضم مستشفى NewYork-NewYork-Presbyterian/Columbia University Medical Center ومركز Weill Cornell الطبي وحدات عناية مركزة للأعصاب، ولدينا طاقم طبي مدرب تدريبًا خاصًا ونوفر إمكانية المراقبة المستمرة وتكنولوجيا مراقبة الدماغ الأكثر تطورًا والعلاجات الطبية والجراحية المتخصصة وإعادة التأهيل المبكر. قد يستفيد المرضى الذين عانوا من سكتة دماغية أو أم الدم الدماغية أو إصابات الدماغ أو التهاب الدماغ أو التهاب السحايا أو حالات الصرع من النقل العاجل إلى إحدى وحدات العناية المركزة للأعصاب لدينا. وهدفنا هو الحد من خطر تلف الدماغ الفوري والمتأخر وزيادة فرصة كل مريض في الشفاء التام.

الرعاية الفورية لمرضى السكتة الدماغية والأمراض الدماغية الوعائية

تم اعتماد NewYork-Presbyterian من اللجنة المشتركة وجمعية القلب الأمريكية /جمعية السكتة الدماغية الأمريكية كمركز شامل لعلاج السكتة الدماغية، وهو أعلى مستوى اعتماد لعلاج السكتة الدماغية يمكن لأي مستشفى الحصول عليه. ونعد من كبرى المراكز على مستوى العالم من حيث عدد مرضى السكتة الدماغية والأمراض القلبية الوعائية، بينما نعد الأكبر على الإطلاق في مانهاتن. وغالبًا ما تحيل المستشفيات الأخرى المرضى إلى مراكزنا لأننا نقدم رعاية متقدمة للأمراض الدماغية الوعائية لا تتوفر في العديد من المستشفيات الأخرى. ونتميز باستخدام أحدث التقنيات لتشخيص وعلاج السكتة الدماغية والأمراض الدماغية الأخرى بدقة وفعالية، بما في ذلك المراقبة المتخصصة في وحدات الرعاية العصبية المخصصة، وأحدث العلاجات الطبية، والعلاجات الجراحية الأقل تدخلاً. يتمتع الاختصاصيون لدينا بمهارة فائقة في استخدام أساليب الأوعية الدموية الداخلية، مثل الاستخلاص الميكانيكي للجلطات للأشخاص الذين يعانون من السكتة الإقفارية، واللف داخل الأوعية الدموية أو الانصمام وهو إجراء نملأ فيه أم الدم الدماغية بلفائف بلاتينية صغيرة أو "غراء فائق" للمساعدة على الشفاء، كما نجري الانصمام أو الجراحة المجهرية للتشوهات الشريانية الوريدية (التشابك غير الطبيعي للشرايين والأوردة داخل الدماغ أو حولها).

رعاية شاملة للاضطرابات العصبية العضلية

يتمتع اختصاصيو NewYork-Presbyterian بمهارات متميزة في تشخيص وعلاج البالغين والأطفال الذين يعانون من اضطرابات عصبية عضلية، بما في ذلك التصلب الجانبي الضموري (ALS، والذي يُسمى أيضًا مرض لو جيريج) واعتلال الأعصاب المزيل للميالين الالتهابي المزمن (CIDP) ومتلازمة غيلان باريه والاعتلال العضلي الالتهابي (مثل التهاب الجلد والعضلات والتهاب العضلات والتهاب العضلات المشتمل) ومرض الميتوكوندريا وضمور العضلات والضمور العضلي النخاعي المنشأ والوهن العضلي الوبيل والاعتلال العصبي. ونجري الجراحات الأقل تدخلاً لمرضى الاعتلال العصبي والوهن العضلي الوبيل. ويُعد جراحو الصدر لدينا خبراء في استخدام الجراحة بالاستعانة بالروبوت لاستئصال الغدة الصعترية، بما يعالج الوهن العضلي الوبيل لما يصل إلى 70% من المرضى، يشفى الكثيرون منهم نهائيًا.

فرص الاستفادة من التجارب السريرية

يُعد أطباء وعلماء NewYork-Presbyterian من الرواد في الأبحاث المختبرية والسريرية التي تُجرى على الاضطرابات العصبية لفهم أسبابها بشكل أفضل وتطوير علاجات أكثر فعالية لها. وقد أدار باحثونا وشاركوا في التجارب السريرية المهمة التي أسفرت عن الرعاية المتقدمة التي نقدمها اليوم. وقد تتاح لك فرصة المشاركة في تجربة سريرية لعلاج جديد واعد.

بيانات الاتصال

الخدمات العالمية
NEWYORK-PRESBYTERIAN

+1-212-746-9100
رقم هاتف مجاني في الولايات المتحدة - +1-888-728-7945
globalservices@nyp.org

Powered by Translations.com GlobalLink OneLink Software