Skip to content
Bookmark Icon
Print Icon
Email Icon

رعاية القلب وجراحة القلب والصدر

توفر مستشفى NewYork-Presbyterian رعاية عالمية المستوى للقلب والأوعية الدموية للبالغين والأطفال الذين يعانون من أمراض واضطرابات القلب. ونرحب باستقبال بعض الحالات الأكثر تعقيدًا في العالم ونعالجها بنجاح. في الواقع، يأتي إلينا العديد من المرضى الذين لا يجدون المساعدة المناسبة في مكان آخر للاستفادة من خبراتنا. وفقًا لتقرير U.S. News & World Report، فإن برنامج القلب في مستشفى NewYork-Presbyterian هو البرنامج رقم 1 من فئته على مستوى ولاية نيويورك ورقم 3 على مستوى الدولة. أطباء وجراحو القلب لدينا من أفضل أطباء رعاية القلب في العالم.

تصوير القلب المتقدم

يستخدم أطباؤنا التصوير المتقدم مثل التصوير بالرنين المغنطيسي (MRI) والتصوير المقطعي بالأشعة المقطعية (CT) وتصوير صدى القلب ثلاثي الأبعاد لتقييم شكل القلب وعمله. يتوفر في مستشفى NewYork-Presbyterian أحد المراكز القلائل في شمال شرق الولايات المتحدة التي توفر التصوير المقطعي بالإصدار البوزيتروني للقلب (PET). هذه التكنولوجيا المتقدمة للتصوير النووي تقيس تدفق الدم إلى القلب بدقة أكبر وبمقدار عُشر الإشعاع المستخدم في اختبار الضغط النووي التقليدي.

الرعاية المستهدفة لعدم انتظام ضربات القلب

يقدم أطباؤنا أحدث العلاجات لاستعادة نظم القلب السليم وتقليل أعراض المرض. نحن نعالج الرجفان الأذيني، وتسرع القلب البطيني والرجفان البطيني، والرفرفة الأذينية، وغيرها من مشاكل نظم القلب باستخدام:

  • الأدوية
  • انفصال القسطرة (الحرارة المستهدفة لمقاطعة النبضات الكهربائية غير الطبيعية في القلب)
  • الأجهزة المزروعة (مثل أجهزة تنظيم ضربات القلب الدائمة، وأجهزة تنظيم ضربات القلب البطينية، وأجهزة إزالة رجفان القلب المزروعة)
  • الجراحة. بعض المرضى الذين يعانون من الرجفان الأذيني يخضعون لجراحة Maze ذات أدنى قدر من التدخل الجراحي لمقاطعة النبضات الكهربائية التي تسبب عدم انتظام ضربات القلب. يجري الجراحون لدينا هذه العملية بنجاح كبير. ويستخدمون أحيانًا نهجًا روبوتيًا.

علاج مرض الشريان التاجي الشامل

يتمتع أطباء القلب وأطباء القلب التدخليون وجراحو القلب لدينا بمهارة استثنائية في رعاية مرضى الشريان التاجي. إننا نعالج بعض المرضى ذوي الحالات الأكثر عرضة للخطر والأكثر تعقيدًا، بما في ذلك، مرضى فوق سن 80 عامًا، ومرضى يعانون من مشاكل طبية أخرى، ومرضى لديهم خيارات علاج قليلة للغاية.

  • حقق أطباء القلب التدخليون لدينا نتائج ممتازة في إجراء رأب الوعاء بالبالون وإدخال دعامة لفتح انسداد الشرايين القلب واستعادة تدفق الدم.
  • إذا كنت بحاجة إلى جراحة فتح مجرى جانبي للشريان التاجي، فإن جراحي القلب لدينا بمثابة رواد وطنيين في هذه التقنية. يمكنك الخضوع للعملية من خلال شقوق صغيرة (جراحات تنظيرية أو روبوتية أقل تدخلاً جراحيًا) أو لجراحة "خارج المضخة" لا تتطلب جهاز القلب والرئة أو جراحة القلب المختلطة، التي تجمع بين جراحة فتح مجرى الشريان وتقنيات التدخل الجراحي. يعد جراحونا من بين أكثر الجراحين خبرة في البلاد في إجراء عمليات القلب الروبوتية وتلك التي يقل فيها التدخل الجراحي.

إصلاح تمدد الأوعية الدموية الأبهري

تمدد الأوعية الدموية الأبهري هو انتفاخ أو ضعف جدار الشريان الأبهري، وهو الشريان الرئيسي الخارج من القلب. قد يكون تمزق أو تشقق الأبهر (الشريان الأبهر) مهددًا للحياة، لذلك فإن الرعاية المناسبة في مركز طبي مثل مستشفى NewYork-Presbyterian قد يكون منقذًا للحياة. يأتي إلينا المرضى للعلاج نظرًا لخبرتنا الكبيرة في إصلاح تمدد الأوعية الدموية في الشريان الأبهري بأكمله.

  • نحن نقدم مجموعة كاملة من العلاجات، بما في ذلك طعوم دعامات الأوعية الدموية الأقل تدخلاً جراحيًا للصدر، وتمدد الأوعية الدموية الأبهري الصدري والبطني، والتشريح.
  • يتمتع جراحونا بخبرات كبيرة في الجراحة المفتوحة التقليدية لإصلاح تمدد الأوعية الدموية الأبهري والتشريح. ولقد حققوا نتائج تُصنف من بين الأفضل على مستوى الدولة.
  • ليس كل من يعاني من تمدد الأوعية الدموية الأبهري يحتاج إلى جراحة فورية. نحن نقيِّم الحالة الصحية للمريض بعناية ونحدد أفضل وقت لإجراء الجراحة لتعزيز نجاحها وتجنب إجرائها في وقت مبكر عن الضروري.

رواد إجراءات صمامات القلب

حقق خبراء القلب ذوو المستوى العالمي في مستشفى NewYork-Presbyterian نتائج مذهلة في مجال العناية بصمام القلب. ويشمل فريقنا الأطباء الرواد في التجارب السريرية الرئيسية التي تبرز قيمة الأساليب الجديدة وذات التدخل الجراحي الأقل لإصلاح واستبدال صمامات الأبهر، والصمامات التاجية، والصمامات الرئوية التالفة بدون جراحة القلب المفتوح. وحاليًا أصبح برنامج العناية بصمامات القلب الذي نقدمه أحد أكبر البرامج في فئته على مستوى الدولة، ويتخصص فيما يلي:

  • استبدال صمام الأبهر: نتمتع بأفضل الخبرات على مستوى الدولة في استبدال صمام الأبهر، وهو علاج بأقل تدخل جراحي لمرض صمام الأبهر. وتدرب ما يقرب من نصف أطباء القلب التداخليين الذين يجرون عملية استبدال صمام الأبهر في الدولة على يد المتخصصين لدينا.
  • إصلاح الصمام التاجي: مع وجود أدلة متزايدة على أن إصلاح الصمام التاجي أفضل من استبداله، فإن العلاج الجراحي لمرض الصمام التاجي أصبح عملية تخصصية يتم تنفيذها على الوجه الأمثل في المراكز الطبية الأكاديمية مثل مستشفى NewYork-Presbyterian.

دعم قصور القلب

لأكثر من 25 عامًا، حافظت مستشفى NewYork-Presbyterian على مكانتها الرائدة في مجال الدعم الميكانيكي للأشخاص الذين يعانون من قصور القلب المتقدم. وقد ساعد برنامجنا للدعم الميكانيكي للدورة الدموية المرضى منذ عام 1990 على الاستفادة من الأجهزة المساعدة للبطين (VAD)، التي تضخ الدم للقلب الضعيف. وقد أدى جراحونا دورًا أساسيًا في تطوير العديد من الأجهزة الرائدة، وإجراء عملية زرع واحدة أو اثنتين أسبوعيًا للأجهزة المساعدة للبطين، وهذا من أعلى المعدلات على مستوى الدولة، بمعدلات نجاح تتجاوز المتوسط الوطني. وللتغلب على مشكلة قوائم الانتظار الطويلة للحصول على الأعضاء المتبرع بها والقيود الأخرى، تزعمنا مبادرة دولية لتطوير الأجهزة المساعدة للبطين التي توفر الدعم الميكانيكي لقصور القلب.

رائدون في مجال زراعة القلب

برنامج زراعة القلب الخاص بنا هو أحد أكبر البرامج وأكثرها خبرة على مستوى الدولة. أجرت مستشفى NewYork-Presbyterian عمليات زراعة القلب أكثر من أي مستشفى آخر في الدولة: أكثر من 2500 عملية زرع قلب للبالغين والأطفال منذ عام 1971. ومعدلات نجاح العمليات تعمل باستمرار على تلبية أو تجاوز المتوسط الوطني. تتمتع فرق زرع القلب لدينا بخبرات كبيرة وخصوصًا في العناية بالأشخاص الذين يعانون من حالات صحية شديدة وعالية المخاطر.

أمراض القلب الولادية عند البالغين

تقدم مستشفى NewYork-Presbyterian أحد البرامج القليلة في هذا المجال على مستوى الدولة بخبرة كبيرة لرعاية البالغين الذين يعانون من أمراض القلب الولادية الأشد تعقيدًا. لدينا خبرة استثنائية في إجراء جراحة القلب وغيرها من العلاجات للبالغين المصابين بأمراض القلب الولادية الذين كانوا يخضعون للعلاج في البداية منذ الطفولة، وكذلك أولئك الذين تم تشخيص إصابتهم في مرحلة لاحقة من الحياة، والكثير منهم يأتون إلينا من جميع أنحاء العالم. لدينا أيضًا برامج لذوي الاحتياجات الخاصة، مثل النساء الحوامل اللاتي تعانين من أمراض القلب الولادية.

الرعاية المتخصصة للقلوب الصغيرة

يُعد مركز القلب الولادي المتكامل في مستشفى NewYork-Presbyterian أحد أكبر وأبرز مراكز علاج أمراض القلب للأطفال ومراكز جراحة القلب في الدولة. يأتي إلينا المرضى من كل نواحي الدولة ومن جميع أنحاء العالم للحصول على العلاجات الأكثر تقدمًا وأمانًا وإثباتًا لأمراض القلب الولادية. والنتائج التي نحققها من بين الأفضل في الدولة.

بيانات الاتصال

الخدمات العالمية
NEWYORK-PRESBYTERIAN

+1-212-746-9100
رقم هاتف مجاني في الولايات المتحدة - +1-888-728-7945
globalservices@nyp.org

Powered by Translations.com GlobalLink OneLink Software